شات احلى الاوقات


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

ندوة الأخلاق الطبية تتبنى أطروحة القره داغي الأمين العام للاتحاد العالم لعلماء المسلمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

ندوة الأخلاق الطبية تتبنى أطروحة القره داغي الأمين العام للاتحاد العالم لعلماء المسلمين، في ربط المبادئ الكلية للأخلاق الطبية والحيوية بمقاصد الشريعة بديلاً عن المبادئ الأربعة السائدة، وذلك خلال ندوة مكثفة عن أخلاقيات الطب الحيوي، أقامها مركز التشريع الاسلامى والأخلاقي عضو كلية الدراسات الإسلامية بالمؤسسة القطرية، للوصول إلى ميثاق جامع للمبادئ الأخلاقية الطبية والحيوية.
ودامت الندوة على مدى ثلاثة أيام من 5-7 يناير2013م طرحت ونوقشت فيها عدة أفكار، حيث قدم فيها كل منأ.د احمد الريسونى، والدكتور عبد الستار ابو غدة، والطبيب أ.د محمد على البار، والطبيب أ.د. إحسان شمس باشا، و أ.د. على القره داغى بحوثا وأوراقا حول موضوع المبادئ العامة للأخلاق الطبية والحيوية.

وقد حضر الندوة للمناقشة كلّ من صاحب الفضيلة الشيخ عبدالله بن بيه، و أ.د. زياد المصري ، و أ.د جاسر عودة، و الطبيبة أ.د. آن بردنورد، وأدار الندوة أ. د محمد الغالى .

وحقا كانت البحوث قيمة والمناقشات ثرية وبناءة .

وكان من نصيب أ.د على محي الدين القره داغى التعقيب على بحث أ.د محمد على البار حول المبادئ الأربعة لأخلاقيات الطب الحيوي، وبحث البروفيسور توم بوشامب صاحب فكرة المبادئ الأربعة لأخلاقيات الطب الحيوي مع زميله تشايلدس، حيث شاعت هذه المبادئ وأصبحت محل الدراسة والبحث فى العالم الغربى وقد ركز البروفيسور القره داغى على الجوانب الايجابية لهذه المبادئ الأربعة، وما يمكن أن يوجه إليها من انتقادات بناءة سمعها توم بوشامب بصدر رحب، وتمت مناقشتها بمنتهى الود والصراحة، وتم الاعتراف بخلفيتها الفلسفية من الفلسفة النفعية وغيرها.

ثم قدم أ.د على القره داغى مشروعاَ للاخلاق الطبية يقوم على أساس مقاصد الشريعة وعلى ربطها بها ربطاً محكماً مع بيان القواعد المعيارية التي تضبطها ضبطا محكما، وفى ضوء ذلك صاغ نظرية متكاملة بخلفية إسلامية ومنبثقة من الفلسفة الإسلامية تماماً ولكن بلغة مفهومة للغرب، وبعقلية منفتحة استطاعت أن تدخل هذه المبادئ الأربعة فى المقاصد العامة ولكن بروحها الإسلامية وبضوابطها التي تضبطها ضبطا محكماً وباستثناءاتها المدعمة بالدليل .

ولكن الدكتور القره داغى زاد من المقاصد اثنين، وهما حفظ أمن المجتمع من جميع جوانبه أى أمنه السياسي، والاقتصادي، والاجتماعي، والبيئي وكذلك حفظ أمن الدولة العادلة، وتطبيق تشريعاته ونظمه ثم أدخل جميع الأخلاق المطلوبة في هذه المقاصد الثمانية (الدين، والنفس، والعقل، والمال، والنسل، والعرض، وأمن المجتمع والجماعة، وأمن الدولة)

وقد أعطى لمناقشة هذا المشروع وقت جيد من جميع جوانبه من قبل الشيوخ وعلماء الدين، ومن قبل المتخصصين في الطب وعلوم الإحياء .

ثم انتهت الندوة بقبول هذا المقترح وتبنى هذا المشروع من حيث المبدأ على أن يناقش في ندوة متخصصة أخرى أوسع من هذه وعلى أن يقدم أ.د على القره داغى هذا المشروع بصورته المتكاملة ومن خلال عدة اختيارات مثل

1- تقديم مشروع على ربط جميع الأخلاق الطبية والحيوية بالمقاصد الثمانية، مع القواعد المعيارية.

2- تقديم مشروع آخر على أساس ربط جميع الأخلاق الطبية والحيوية بالمقاصد الخمسة.

3- تقديم مشروع آخر على أساس ربط جميع الأخلاق الطبية والحيوية بثلاثة مقاصد فقط، وهى: ( مقصد النفس، ومقصد العقل، ومقصد النسل).

وقد وافق أ.د على القره داغى على تطوير مشروعه يشمل هذه الخيارات.

وعلى ذلك انتهت الندوة وخرجت بتبني هذا المشروع العظيم للمبادئ الكلية للأخلاق الكلية الطبية والحيوية في ضوء مقاصد الشريعة وهذا انجاز عظيم يشكر عليه المركز، والحاضرون، وصاحب المشروع ال
مقترح .




دكتــــــــور زيـــــــــاد


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى